قصيدة هل لك سر ؟

تحميل قصيدة

هل لك سر عند الله ؟

بصوت الشيخ

مشاري راشد العفاسي

مقاطع صوتية من خدمة العفاسي


التحميل :

mp3

استماع :







الكلمات :

هل لك سر عند الله ؟ بينك أنت و بين الله

هل لك صدقات تخفى لا يعلمها إلا الله

قصص لا تكشف إلا بكتابك حين ترى الله

ما أحراك بهذا أن يكبر قدرك عند الله


هناك 26 تعليقًا

  1. جميلة جداااااا جدا

    ردحذف
  2. ما شاء الله لا قوة الا بالله

    رائعة كلمات وأداء

    ردحذف
  3. احمد اسماعيل ابو اسامه17 نوفمبر 2017 9:48 م

    الله الله يذيدك من فضله على هذا الصوت الملائكى جزاك الله عنى كل خير

    ردحذف
  4. روعه والله بكيت حينما سمعتها

    ردحذف
  5. بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا جميل

    ردحذف
  6. من اروع ما سمعت من اناشيد ... ومن اروع ما قرأت من قصائد

    ما شاء الله.

    ردحذف
  7. جزاكم الله خيراً والله العظيم جميلة جدا جدا ربنا يزيدك

    ردحذف
  8. جميلة جدا جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  9. حبيبي الشيخ الغالي مشاري راشد بن العفاسي

    ردحذف
  10. جميل ماشاء الله عليك

    ردحذف
  11. ما شاء الله .... ربنا يجزيك الخير يا شيخ

    ردحذف
  12. روووووووعه
    جزاك الله خيرا

    ردحذف
  13. ما شاء الله تبارك الرحمن روووعه
    جزاك الله خير الجزاء

    ردحذف
  14. احساس واداء راقي الله يححفظك من كل شر او سوء
    وارجو من شيخ مشاري العفاسي بتنزيل نشيد عن الصحابه ( رضي الله عنعم وارضاهم )

    ردحذف
  15. شريف سعيد الإسكندرية2 نوفمبر 2018 8:31 م

    جزاك الله عنا خيرا شيخ مشاري نفع الله بك

    ردحذف
  16. تثية لابيات قصيدة هل لك سر عند الله ،لدكتور عصام راشد
    أبيات قصيدة هل لك سرٌ عند الله ،بزيادة أربع أبيات تناسبها.
    هَلْ لك سِرٌ عندَ الله ِ... بَينكَ أنْتَ وَبَينَ اللهِ ؟
    هَلْ لكَ صَدَقَاتٌ تَخْفَى ... لا يَعْلَمُهَا إلا الله ؟
    هَلْ لكَ أَمْرٌ يُرْضِي إِلَّه ...يُسْعِدُ قَلبَكَ حِينَ تَرَاهُ؟
    هَلْ لكَ وِرّدٌ يُرضِي اللهُ ...فِي لَيلٍ كَانَ مُنَاجَاهٌ؟
    قِصَصٌ لا تُكْشَفُ إلا ... بِكِتَابِكَ حِينَ تَرَى الله !
    مَا أَحْرَاكَ بِهذا أنْ .... يَكْبُرَ قَدْرُك عِندَ اللهِ !
    فَسْجُدْ وَارْكَعْ وَاخْشَّ اللهَ... مُدَّخَرٌ لكَ حِينَ تَرَاهُ
    طُوبَى لعَبدٍ يُرضِى الله... فَيَفُوزَ بِجَنَةِ مَوْلَاه

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة محبي الشيخ مشاري راشد العفاسي 2017 ©